messi.3oloum.com


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع: الدليل الكامل لزراعة قرنية العين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elboss
Admin


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 26
الموقع : www.elboss.com

مُساهمةموضوع: موضوع: الدليل الكامل لزراعة قرنية العين   السبت يوليو 31, 2010 8:23 pm

القرنية هي
الجزء الشفاف الأمامي من العين الذي تمر من خلاله الأشعة الضوئية لتصل إلى
العين وتقوم القرنية بدور كبير في تركيز هذه الأشعة على الشبكية أي الطبقة
العصبية الحساسة في العين، ومن الشبكية تنتقل موجات كهربائية عبر العصب
البصري إلى منطقة محدودة من الدماغ حيث يتم ترجمة هذه الموجات إلى صور
مرئية.
وقد تفقد القرنية شفافيتها نتيجة لعوامل عدة منها
الالتهاب والحوادث وبعض الأمراض الوراثية، وفي حال فقدت القرنية شفافيتها،
فالحل الوحيد لاستعادة البصر هو استبدال جزء من القرنية المعتمة بجزء سليم
مماثل، يؤخذ من قرنية شخص آخر بعد وفاته (المتبرع)، ولكي يعود النظر إلى
العين المزروع فيها القرنية يجب أن تكون باقي أجزاء العين سليمة تماماً
وتؤدي وظيفتها بصورة طبيعية.
فإذاكان هناك مرض أو ضمور في الشبكية أو العصب البصري فإن زراعة قرنية جديدة لن تؤدي إلى تحسن في البصر.
ويتم اللجوء لإجراء هذه العملية لتحسين الإبصار حينما تتلف القرنية، أو لتخفيف الألم في العين حينما يكون سبب الألم هو القرنية.
ومن بين كل أنواع جراحات زراعة الأعضاء ( القلب والرئة والكلى ) فإن زراعة القرنية هي أكثر تلك الجراحات انتشاراً ونجاحاً.
وزراعة القرنية keratoplasty عملية جراحية تتم فيها إزالة القرنية المريضة لدى الشخص وزراعة قرنية أخرى سليمة مأخوذة من شخص متوفى.
وهي
أعلى عملية زراعة أعضاء تجرى في العالم. ووفق إحصاءات البنك الأميركي
للعيون، تجرى 40 ألف عملية منها سنويا في الولايات المتحدة وحدها.
وبعد
قرار الطبيب وموافقة المريض على إجراء زرع للقرنية وتوفير قرنية سليمة من
شخص سليم لا يعاني أي أمراض معدنية مثل الالتهاب الكبدي أو الإيدز يتم
التأكد من صفاء وشفافية القرنية.
وعادة
ما يطلب الطبيب من المريض إجراء اختبارات وفحوصات معينة. وفي حالة ما إذا
كان المريض يتناول أي أدوية فعليه سؤال الطبيب عن ضرورة التوقف عنها.
ما هي القرنية؟
القرنية
هي ذلك الجزء الدائري الشفاف الذي يقع في مقدمة العين ويغطى القزحية (
الجزء الدائري الملون في مقدمة العين ) كما يغطي إنسان العين ( الثقب
الموجود في منتصف القزحية )، يتركز الضوء أثناء مروره من القرنية حتى
نستطيع الرؤية. ويجب أن تكون القرنية في حالة طبيعية حتى تحتفظ بشفافيتها.
كيف يمكن أن تؤثر حالة القرنية على الرؤية؟
في
حالة إصابة القرنية يمكن أن تتورم أو تتعرج ويصبح سطحها غير أملس أو يفقد
شفافيته. وفى حالة القرنية أو تورمها أو تكون ندبات عليها فإن ذلك يؤدي
لتشتيت الضوء الساقط عليها مسبباً عدم وضوح الرؤية.
ووفق ما تشير إليه نشرات أطباء العيون في «مايو كلينك»،
فإنه تظهر ضرورة زراعة القرنية في الحالات الآتية:
- رقة سمك القرنية.
- ندبات القرنية، بفعل الالتهابات الميكروبية أو غير الميكروبية، أو نتيجة للتلف الناجم عن الإصابات.
- ضبابية أو تعتيم القرنية.
- تورم القرنية.
- قروح القرنية، غالبا نتيجة للالتهابات الميكروبية.
- تلف القرنية كأحد مضاعفات عملية جراحية سابقة في العين.
وعلى الرغم من أن العملية آمنة في العموم، فإن مضاعفاتها لا تزال محتملة، وتشمل:
- حصول التهابات ميكروبية في العين.
- زيادة تراكم الماء الأبيض في عدسة العين cataract.
- زيادة ارتفاع ضغط العين، أو ما يعرف بالماء الأزرق glaucoma.
- مشكلات في محل غرز تثبيت القرنية الجديدة.
- رفض الجسم للقرنية الدخيلة.
- إذا لم يتمكن الطبيب من تصحيح النظر بصورة مرضية
- تورم القرنية المؤلم وفشل محاولات العلاج بالأدوية والعدسات اللاصقة الخاصة بذلك
- القرنية المخروطية ( زيادة تحدب القرنية )
- فشل القرنية الوراثي
- تعرج القرنية الناتج من العدوى ( مثل فيروس الهربس )
- رفض الجسم للقرنية بعد جراحة سابقة لزراعتها
- تجعد القرنية بسبب إصابتها
ومن أهم علامات حدوث هذه المشكلات،
بدء شكوى المريض من ألم في العين أو تدهور الإبصار أو احمرار العين أو الحساسية من مواجه الضوء.
كيف تتم زراعة القرنية ؟
قبل الجراحة:
بعد
قرار الطبيب وموافقة المريض على إجراء زرع للقرنية وتوفير قرنية سليمة من
شخص سليم لا يعاني أي أمراض معدنية مثل الالتهاب الكبدي أو الإيدز يتم
التأكد من صفاء وشفافية القرنية.
وعادة
ما يطلب الطبيب من المريض إجراء اختبارات وفحوصات معينة. وفي حالة ما إذا
كان المريض يتناول أي أدوية فعليه سؤال الطبيب عن ضرورة التوقف عنها.
يوم الجراحة:
يحضر المريض المستشفى صباح يوم الجراحة بدون تناول إفطاره وذلك حسب وقت الجراحة الذي يحدده الطبيب.
وعند وصول المريض إلى المستشفى لإجراء الجراحة فإنه يستعمل بعض أنواع القطرات أو بعض الأدوية التي تساعده على الإسترخاء.
وتكون الجراحة غير مؤلمة بالمرة وتجرى تحت تأثير مخدر موضعي أو كامل وذلك حسب عمر المريض وحالته الطبية ونوع مرض العين.
الجراحة:
عند
زراعة القرنية يتم إزالة القرنية المريضة ويتم تثبيت القرنية الجديدة في
العين، يقوم الطبيب بفتح الجفن بحرص وبالنظر خلال الميكروسكوب الجراحي يتم
قياس العين لتحديد حجم القرنية المطلوبة يتم إزالة القرنية المريضة أو
التالفة من العين وفي حالة وجود كتاراكت يقوم الطبيب بإزالتها أيضاً، بعد
ذلك يتم تثبيت القرنية الجديدة في العين، بعد انتهاء الجراحة يقوم الطبيب
بوضع غطاء فوق العين.
بعد الجراحة:
في حالة عدم دخول المريض للمستشفى من البداية يمكن للمريض الذهاب لمنزله في نفس يوم الجراحة بعد قضاء فترة بسيطة في غرفة الإفاقة.
ويجب أن يحضر المريض شخصاً آخر معه ليصحبه للمنزل، ويتم تحديد موعد في اليوم التالي للجراحة مع الطبيب لفحص حالة المريض.
يجب على المريض إتباع الآتي :
- استعمال قطرات العين حسب وصف الطبيب
- عدم فرك العين أو الضغط عليها
- استعمال مسكن للألم عند الحاجة
- يمكن ممارسة النشاط الطبيعي ما عدا الحركات العنيفة
- سؤال الطبيب عن الوقت الذي يسمح فيه للمريض بالقيادة
- إرتداء نظارة أو غطاء للعين حسب وصف الطبيب يقرر الطبيب ميعاد إزالة
الغرز الجراحية حسب حالة العين وسرعة التئام الجرح. وعادة ما يستغرق ذلك
عدة شهور على الأقل.
ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث؟
رفض
الجسم للقرنية ونسبة حدوث تتراوح بين 5ــ30% ويظهر ذلك في صورة عتامة
القرنية وتدهور الرؤية. ويمكن بالعلاج الصحيح وقف رفض الجسم للقرنية في
معظم الحالات.
والعلامات التحذيرية لرفض الجسم للقرنية هي:
- إحساس بالضيق وعدم الراحة في العين
- حساسية العين للضوء
- احمرار العين
- تدهور الرؤية
ويجب إبلاغ طبيب العيون عن هذه الأعراض بدقة.
كما قد تحدث بعض المضاعفات الأخرى مثل:
- العدوى
- النزيف
- ورم أو انفصال الشبكية
- الجلوكما
وكل
هذه المضاعفات يمكن علاجها كما يمكن إعادة زرع قرنية جديدة بنجاح. ولكن
نسبة رفض الجسم للقرنية المزروعة للمرة الثانية تكون أعلى من المرة الأولى.
قد يحدث تعرض القرنية المزروعة (الإستجماتيزم) مما قد يؤخر من عودة البصر ولكن علاج ذلك.
ويمكن أن يظل البصر في حالة تحسن لمدة عام بعد الجراحة.
لكن
حتى عند نجاح الجراحة فإن بعض الحالات المرضية الموجدة قبل إجراء العملية
( مثل شيخوخة الشبكية أو الجلوكوما أو مرض الشبكية المصاحب للسكر ) قد تحد
من القدرة على الإبصار بعد زراعة القرنية.
ورغم
كل ذلك فإن زراعة القرنية تظل إجراء مهماً بالنسبة للمريض. إذ لا توجد
جراحة أخرى غير زراعة القرنية من شأنها أن تكون مفيدة في حالة التعرج
العميق أو تورم القرنية.
تذكر:
يمكن
أن يحدث رفض للقرنية المزروعة في أي وقت بعد العملية، وعادة مايتم رفض
الرقعة المزروعة في غضون أربع وعشرون ساعة بعد إجراء العملية، إلا أنه من
الممكن أن يحدث الرفض بعد عدة أشهر أو سنوات، كما من الممكن أن تصاب العين
بالالتهابات في أي وقت بعد إجراء العملية.
لذلك
إذا شعرت بأي من العلامات التحذيرية المذكورة أعلاه والتي قد تشير إلىحدوث
رفض العين للقرنية المزروعة، فيجب عليك الاتصال فوراً بطبيبك.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elboss.com
 
موضوع: الدليل الكامل لزراعة قرنية العين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
messi.3oloum.com :: قسم عام :: المنتدي الطبي-
انتقل الى: